الفساد في لبنان

الفساد في لبنان:

على الرغم من استشراء الفساد في لبنان على نحو دائم، فقد تضخمت آثاره عام 1990 بعد انتهاء سنوات الحرب الأهلية الـ 15. يتحكّم الفساد في جميع قطاعات المجتمع والمؤسسات الحكومية. الفساد في لبنان متفشّي في جميع صوره بما فيها الرشوة والمحسوبية، والاختلاس، وشراء الأصوات.

أسباب الفساد في لبنان مختلفة وتشمل من بين أمور أخرى:

- نقص الوعي حول أسباب الفساد ونتائجه.

- عدم وجود مؤسسات لمكافحة الفساد.

- ضعف الإطار القانوني وغياب الآليات المناسبة للتنفيذ.

- بنية الدولة في فترة ما بعد الحرب في لبنان التي أدت إلى صيغة تقاسم السلطة بين المجموعات السياسية والطائفية الناتجة عن تنافس هذه المجموعات على موارد الدولة.

آثار الفساد هائلة، ويمكن تصنيفها على أنها تكاليف سياسية تجعل العلاقة بين المواطنين والدولة هشة، وتكاليف مالية خاصة" من حيث الاستثمار وغياب الحكم الرشيد، فضلاً عن التكاليف الاجتماعية والاقتصادية.

نظرة عامة واسعة على الفساد في لبنان متوفرة في الدراسة التي نشرتها الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد تحت عنوان: نظام النزاهة الوطني.

دراسة نظام النزاهة الوطني

 

قياس درجة الفساد:

مؤشر مدركات الفساد:

أصدرت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 نتائج مؤشر مدركات الفساد في بيروت على نحو متزامن مع الفروع الأخرى في العالم. حصل لبنان على درجة 2.5/10 وجاء تصنيفه في المرتبة 130 على 180 بلدا".

- البيان الصحفي للجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية لنتائج مؤشر مدركات الفساد 2011. عربي/ فرنسيإنكليزي جولة الصحف

- البيان الصحفي للجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية لنتائج مؤشر مدركات الفساد 2010. عربي

- البيان الصحفي للجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية لنتائج مؤشر مدركات الفساد 2009. عربي

- البيان الصحفي للجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية لنتائج مؤشر مدركات الفساد 2008. عربي/إنكليزي

- جدول مقارنة لمؤشر مدركات الفساد 2007/2008 في لبنان. عربي/ إنكليزي

- جدول مقارنة لمؤشر مدركات الفساد 2010/2008 في لبنان. عربي

 

مؤشر الموازنة المفتوحة:

شاركت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد في تصنيف مؤشر الموازنة المفتوحة لعام 2008، التي تصدره شراكة الموازنة الدولية. حصل لبنان على درجة 32 في المئة، الأمر الذي يضع البلد في فئة البلدان التي توفر الحد الأدنى من المعلومات.

ملخص عن مؤشر الموازنة المفتوحة لعام 2008. عربي/إنكليزي

 

مسائل الحكم 2009: مؤشرات إدارة الحكم التابع للبنك الدولي 1996/2008

نشرت الدرجات التي حصل عليها لبنان بحسب مؤشرات الحكم في البنك الدولي 1996/2008 في نهاية شهر حزيران/يونيو 2009، وهذا يفسّر ويدل على وجود مستويات عالية جدا" من الفساد و سوء الحكم.

بعد عرض أكثر من 212 بلدا". صنّف لبنان في المرتبة 146 على مؤشر فعالية الحكومة، والمرتبة 202 على مؤشر الاستقرار السياسي، والمرتبة 108 على مؤشر المساءلة و المحاسبة، و المرتبة 167 على مؤشر مكافحة الفساد.

مؤشر النزاهة العالمية 2007

تلقى لبنان درجة 45/100 في مؤشر النزاهة العالمية 2007، وبذلك يعد لبنان دولة ضعيفة من حيث النزاهة. النتيجة المنخفضة لهذا المؤشر هي نتيجة عدم وجود تشريعات لمكافحة الفساد في البلد و عدم وجود مؤسسات رئيسية مثل مؤسسة وسيط الجمهورية والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

 

 

Bookmark and Share

آخر الأخبار:

> ضحايا الفساد وشهوده ... LALAC هنا على الـ01-386886 !! بقلم المدير التنفيذي رونالد بركات

> الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد تنشر بالتعاون مع منظمة الشفافية الدولية والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – " أمان " (الفرع الفلسطيني للشفافية الدولية) التقرير الإقليمي حول "الفساد السياسي في العالم العربي". البيان الصحفي التغطية الإعلامية

> نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد بالتعاون مع كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان ومنظمة الشفافية الدولية في المملكة المتحدة نشاطاً بعنوان "يوم القائد" تخلّله ورشة عمل حول نظم النزاهة ومكافحة الفساد في الجيوش والمؤسسات العامة الأمنية. البيان الصحفي التغطية الإعلامية

> نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد نشاطاً تنافسياً تحت عنوان "ابتكار حلول لقضايا الفساد في لبنان"هدف إلى إشراك أصحاب الإختصاص من مختلف الحقول في إيجاد حلول لمحاربة الفساد في لبنان. البيان الصحفي

> ضحايا الفساد وشهوده ... LALAC هنا على الـ 01386886 .. بقلم رونالد بركات. المقال

> تنشر الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد مجموعة المقالات التي أُعدت حول موضوع "الحق في الوصول إلى المعلومات". المقالات

> في 28 شباط نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد بدعم من بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان ومركز المشروعات الدولية الخاصة وجمعية نهضة لبنان وبالتعاون مع "جمعية نقطة فاصلة" حفل افتتاح الفرع الجديد للمركز اللبناني لحماية ضحايا الفساد (LALAC) في النبطية. البيان الصحفي

> نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد بدعم من بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان ومركز المشروعات الدولية الخاصة وجمعية نهضة لبنان وبالتعاون مع جمعية مبادرات شبابية حفل افتتاح الفرع الجديد للمركز اللبناني لحماية ضحايا الفساد (LALAC) في البقاع. البيان الصحفي

> ضمن سلسلة المقالات التي تنشرها الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية -" لا فساد حول "الحق في الوصول إلى المعلومات"، إليكم المقال الجديد بقلم الصحافية هيفا البنّا تحت عنوان أين أصبح أوتستراد "الحلم"؟؟

> نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافيّة – لا فساد – بدعم من مركز المشروعات الدولية الخاصة (CIPE) وبالتعاون مع المجلس البلدي لمدينة صيدا، وغرفة الصناعة والتجارة والزراعة في صيدا والجنوب، وجمعية تجار صيدا وتجمع المؤسسات الأهلية، ورشة عمل حول موضوع "الرشوة وأثرها على بيئة قطاع الأعمال" في مدينة صيدا. البيان الصحفي

> ضمن إطار مشروع “المركز اللبناني لحماية ضحايا الفساد (LALAC) ”، نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد نهار الخميس 16 كانون الثاني 2014 ورشة عمل في مدينة طرابلس تحت عنوان "بإيدك تبلّغ عن الفساد". البيان الصحفي

> نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد ورشة عمل حول "الحق في الوصول إلى المعلومات" في محافظة النبطية. التقرير المفصل

> ضمن سلسلة المقالات التي تنشرها الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية -" لا فساد"حول "الحق في الوصول إلى المعلومات"، إليكم المقال الجديد بقلم الصحافي مصطفى رعد تحت عنوان "إستقالة واحدة لا تكفي".

> في اليوم العالمي لمكافحة الفساد: المركز اللبناني لحماية ضحايا الفساد يفتتح فروع جديدة لحماية الضحايا والشهود. البيان الصحفي

> مؤشر مدركات الفساد لعام 2013: لبنان في المرتبة 127 من أصل 177 مسجلاً تراجعاً في مستوى النزاهة بالنسبة إلى العام الماضي. البيان الصحفي

> نقابة محرري الصحافة في لبنان قضية فساد أم تشويه سمعة؟ تقرير من إعداد الزميل داوود ابراهيم من الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد، حول قضية الفساد في نقابة المحررين، وتأتي هذه المقالة ضمن جملة مقالات تهدف إلى تناول بعض القضايا التي يتناولها الإعلام في لبنان وتحديداً في مجال التحقيقات المعمّقة والاستقصائية وتبقى بحدود الإثارة وتلك التي تنتهي بمعالجة حقيقية! تحرّى وتحرّك أو "تحرّ ك"

> ضمن سلسلة المقالات التي تنشرها الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية -" لا فساد"حول "الحق في الوصول إلى المعلومات"، إليكم المقال الجديد بقلم الصحافي غسان بو دياب بالعربي حقي أعرف...والحكم الرشيد...واليوم العالمي.

> نظّمت الجمعيّة اللبنانيّة لتعزيز الشفافيّة – “لا فساد" نهار الإثنين الواقع في 11/11/2013 ورشة عمل حول “مكافحة الرشوة في إطار تسجيل الشركات والمؤسسات التجارية وبعض الإصلاحات التشريعية التي تعزز مكافحة الرشوة”، في بيت المحامي في بيروت. البيان الصحفي

> الوصول إلى المعلومات... إنه حق لي ولك ولكم ولنا جميعا كلبنانيين...ولكن!!! افرجوا عن حقنا وحرروا قانون حرية المعلومات. تحميل المقال الكامل

> بدك تكون شريك بمحاربة الفساد ؟؟ تحرّك وتسجل معنا

> عيّن مجلس إدارة الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد- الأستاذ رونالد بركات مديراً تنفيذياً للجمعية. الإعلان - نبذة عن السيرة الذاتية

> نظّمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد احتفالاً بمناسبة إختتام مشروع "شراكة الشباب في البلديات لتطوير الحكم المحلي- مشاركة" في فندق الريفييرا في بيروت. البيان الصحفي

> عرضت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لافساد اليوم بالتزامن مع الفروع الوطنية لـ"منظمة الشفافية الدولية" في جميع أنحاء العالم نتائج مقياس الفساد لعام  2013. البيان الصحفي

> عقدت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد  ومنظمة الشفافية الدولية –فرع بريطانيا مؤتمرا أعلنت فيه عن نتائج "مؤشر مكافحة الفساد في قطاع الدفاع (الجيوش) في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". البيان الصحفي التغطية الإعلامية

> نشرت مجلة "كوميرس دو ليفون" (Commerce du Levant) بالتعاون مع الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد عددا" خاصاً شجبت فيه الفساد في لبنان. موجز عن المقال

> احتفلت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد باليوم العالمي لمكافحة الفساد برعاية فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان. البيان الصحفي

> عقدت "الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية - لا فساد" هيئتها العامة للعام 2012 حيث تم انتخاب هيئة إدارية جديدة لمدة عامين. البيان الصحفي

> تقرير مسح "الحق في الوصول إلى المعلومات" في لبنان. التقرير

> ملخص عن نتائج المسح العام المتعلق بالحق في الوصول إلى المعلومات.